فايز العباس: كان جدّي رومانسيا

كان جدّي رومانسيا
وأبي ورث عنه ذلك
أما أنا
فيزورني كلّ ليلة جدي ويوبخني؛
لا تُضِع غزالةً كهذي من يديك،
ياااا بني: الغزالة حسّاسة لرائحة العيون، فلا تفكر بافتراسها،
نحِّ الذئب الذي داخلك، وعِش وعلاً.
لاتصدق أنّ ثمة مُفترِسًا نبيلًا،
هذّب مخالبك،
وتعلّم كيف تعاشر الظباء دون أن تجرحهنّ.
ياااا بنيَّ: السلالة تُعرَف بورثتِها فكن نبيلًا، وامنح الأنثى الأمانَ تمنحكَ مفاتيح كونها.
ياااا بنيَّ: النساء ملولاتٌ فلا تكن رتيباً، واخلق لأنثاك كلّ يومٍ وطنا.
ياااا بنيَّ: قرّب لها كتفكَ تقرّب لكَ قلبها، وكن مُتّكأً لها تكن لكَ جيشًا.
يا بنيَّ: كن لها وعاءً تكن لك ماءً صافيًا.
.
.
صوتُكِ ماءُ
وبعضُ الذي تمنحيني سماءُ
فكيف أفسِّر أني أحبُّ،
إذا كان بعضي يقول: “أشاءُ”؟
.
.
لا إرادة في الحب يا بنيَّ، اتبع قلبك وحسب…

*من صفحة الشاعر في فيسبوك

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s