إضاءة للدكتور محمد لطفي على كتاب (الاستعباد الخفي للمرأة السورية.. ريف حلب نموذجا)



وصلني منذ أيّام عن طريق البريد، كتاب (الاستعباد الخفي للمرأة السورية- ريف حلب نموذجاً) للصديق العزيز الشاعر والصحافي السوري الحلبي العنداني محمد إقبال بلّو.

يشعر المرء حين يطالع هذا الكتاب، بأنه يستمع في مجلس خلوةٍ، لحكايا تتناول امتهان المرأة الذي كان يمارس بحكم العادة، وعلى نطاق واسع في معظم أرياف الشمال السوري، يرويها بصدقٍ وحرقةٍ  شاهدُ عيان.

مع أن معظم ماقرأتُ بين دفّات هذا الكتيّب، لم يكن ليمثّلَ جديداً لي، فيما خبرته شخصياً من شذوذاتٍ وأمراض، كانت ولازال بعضها يفتك بمجتمعاتنا الريفية، إلّا أن جرأة محمد إقبال بلّو بجمعهِ هذه الحكايا ونشرها في كتيّب واحد، أراده هو باكورة منشورات موقع زي-بوست الذي أسسه بنفسه قبل بضع سنين، كل ذلك، أجبرني، لأعود بذاكرتي، لمشاهد ووقائع كان بعضها مرعباً، وكثيرها مخزياً، مشاهد انطبعت في الذاكرة، لأحداث شاهدناها في جيرتنا وحوارينا أثناء الطفولة واليفع، وحمدنا الله لاحقاً أنها باتت بانحسار.

من أهم ما كنا نحلم به، فجر قيام الثورة السورية العظيمة، هو الوصول لمجتمع صحيحٍ خالٍ من العلل والعقد.

لن يفلح مجتمعٌ في الأرض أبداً، يكون حال نصفه مريضاً أو معاقاً بشكلٍ أو بآخر.

شكراً جزيلاً العزيز أبو عبدو، وبانتظار رابع منتوجك، بعد هذا الكتاب، وديواني رحيق الغمام، وسارين.

محمد لطفي 16.02.2022

*من صفحة الكاتب في فيسبوك

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s