أميمة الشعراني: تضرعات في محراب الشعر

تضرعات في محراب الشعر

سيد الأسياد
خادم العبيد ، البؤساء، المارقين
يا من يحيّي الحرف الرميم
محيل القمح ضفائرحسناء
والصرخة ألف بداية و بداية
أيها الشعر ….أخيل العظيم
تعمّد بماء الروح و الوقت وخلاصة الشقاء والعرق
هبني من رحيقك قطرة
أمسح بها وجه الوطن
وطني يا شعر قصيدة مسروقة
صورها تبعثرت ، لا صوت لحروفها
ما زال يفتش عن عنوان الشاعر العالق بين الياسمين
والدخان
تشظت الحنجرة
هبني عشتار من بناتك
أقيم عرسها مع التراب
ليولد إنسان الأرض نقيّاً كقنديل بحر
كبذرة تشقّ طريقها إلى القلب
نحن
هبني عيوناً، ما عاد في محاجري نور، دموع
و لآلئ قمر
هبني مكاناً، تعبت الاغتراب
رغيفَ خبز ، رغيفَ حبّ
و حضناً للكفن
يا أيها الشعر العظيم خذني للوطن

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s