لماذا يختار الجنيّ الكافر ضحاياه من النساء؟

لماذا يختار الجنيّ الكافر ضحاياه من النساء؟ الجنّي في ريف حلب يختار ضحاياه بعناية، وعندما يريد أن يتلبس أحداً فإنه لا يرمي نفسه داخل جسده اعتباطاً ودون دراية واطلاع، إذ يجلس الجنيّ مع نفسه طويلاً ويفكر، وقد يستشير أصدقاءه الجن الآخرين، لينصحوه بنوعية الضحية المناسبة. كنت قد فكرت كثيراً بنذالة هذا الجني، إذ أنه غالبا ما يختار الأسر التي يغطي الجهل حياتها، ويسود الظلم تفاصيل … متابعة قراءة لماذا يختار الجنيّ الكافر ضحاياه من النساء؟

من أوكرانيا بعد سوريا.. “البطل السوري” يفر وحده في رحلة جنونية

من أوكرانيا بعد سوريا.. “البطل السوري” يفر وحده في رحلة جنونيةمصطفى هاشم – واشنطن في رحلة شاقة جديدة، وبعد 9 سنوات من فرارها من الحرب في سوريا إلى أوكرانيا، اضطرت أسرة الصبي السوري، حسن الخلف، البالغ من العمر 11 عاما، إلى تركه يفر وحده من مدينة زابوروجي في جنوب شرق أوكرانيا، حتى الحدود السلوفاكية في رحلة بلغت 1500 كيلو مترا واستغرقت أربعة أيام. وفوجئت السلطات … متابعة قراءة من أوكرانيا بعد سوريا.. “البطل السوري” يفر وحده في رحلة جنونية

موقع زي بوست ينشر إصداره الأول (الاستعباد الخفي للمرأة السورية – ريف حلب نموذجا)

موقع زي بوست ينشر إصداره الأول (الاستعباد الخفي للمرأة السورية – ريف حلب نموذجا) نشر موقع زي بوست الاجتماعي الأدبي إصداره الأول بعنوان (الاستعباد الخفي للمرأة السورية – ريف حلب نموذجا) الكتاب من تأليف محمد إقبال بلّو ويتضمن سردا لقصص عايشها الكاتب وكان شاهدا على حدوثها تتعلق باستعباد المرأة وإساءة معاملتها، كما يناقش الكاتب تفاصيل هذه الأحداث ودوافع كل من شخصياتها. قد يعتقد المرء للوهلة … متابعة قراءة موقع زي بوست ينشر إصداره الأول (الاستعباد الخفي للمرأة السورية – ريف حلب نموذجا)

أنا والبترونة.. مغامرة للباحث ماهر حميد في الصين كما كتبها

انا و البترونه – مكررمثلما يجري بكل مكان يجري ايضا في الصين اذ يستغل سائقوا التكاسي ساعات الذروه ويحشرون اكثر من زبون في التوصيله وفق رضا شبه متبادل بين الزبائن و السائقينجلست بجانبي سيدة ستينيه وعلى غير عادة الصينيين قامت بألقاء التحيه : ني هاو ، ورددت التحيه باحسن منها: ني هاو ماااااوعينكم ما تشوف الا النور انفلتت الست بالحكي و التحشيك كأنها تعرفني من … متابعة قراءة أنا والبترونة.. مغامرة للباحث ماهر حميد في الصين كما كتبها

دينا عاصم: خواطر مكسورة

دينا عاصم: خواطر مكسورة “سامحوني فقد قالت لي .. اكتبي لتتخطي المحنة” “القاهرة 3 فبراير” كنت قبل أقل من شهرين أرى الحزن عورة لا بد وأن نخبئه بعيدا عن أعين الناس…خصوصا في بدايته وعنفوانه.. مواجهة الموت واقترابه مني بدرجة شديدة كأن أمرض بوباء مثل كورونا ويرحل أبي وأمي شهيدين – وكنت احيا بهما – فجأة…. كان صفعة شديدة  أطاحت بي ورمتني أرضا…. لحظات سريعة خاطفة … متابعة قراءة دينا عاصم: خواطر مكسورة