ريان علّوش: تسعة يورو

تسعة يورو في ألمانيا وبعد أن بات المرء يتنقل بين غرب ألمانيا وشرقها، جنوبها وشمالها ب ٩ يورو فقط شهرياً حلت الفوضى جراء الازدحام الخانق وتأخر القطارات عن موعدها رغم أنها كانت فرصة للكثيرين لاستكشاف بعض المدن، ولزيارة اقربائهم بأجر أقرب للبلاش. البارحة كان الازدحام على أشده، فالركاب وقوفاً كانوا بأعداد كبيرة، لدرجة أنني بالكاد حصلت على موطئ قدم، وهذا ما أزعجني، فلو لم أكن … متابعة قراءة ريان علّوش: تسعة يورو

كتب محمد المطرود: شكرٌ وامتنانٌ.. ملتقى: (الكتابةُ نافذةٌ على الحياة)

شكرٌ وامتنانٌملتقى: ( الكتابةُ نافذةٌ على الحياة)________________‘ لم نسمِه مھرجاناً، وارتأینا( ملتقى):” الكتابة: نافذةٌ على الحیاة” إلاّ أنّ من شاركونا المحبة والعمل أسموه:” المھرجان”، فكانَ أن حظینا بیومین ملیئین بالشعرِ والموسیقا، والأھم الحماسةُ والحبّ، ” الرأسمال” الذي حَصّلهُ التعب، وھا نحنُ نتلقىّ الرسائل النبیلة من الشعراء الذین أكرمونا بتلبیة الدعوة، فثمّنا لھم وثّمنوا لنا.. ملتقانا كانَ نافذة لعودة الأجواء الاحتفالیة بالثقافة عموماً، ولم یكن تلمیعاً … متابعة قراءة كتب محمد المطرود: شكرٌ وامتنانٌ.. ملتقى: (الكتابةُ نافذةٌ على الحياة)

بالصورة والفيديو: مقتطفات من الملتقى الإبداعي لكافيه سرد: الكتابة نافذة على الحياة.. في كولن الألمانية

بالصورة والفيديو: مقتطفات من الملتقى الإبداعي لكافيه سرد: الكتابة نافذة على الحياة.. في كولن الألمانية متابعة قراءة بالصورة والفيديو: مقتطفات من الملتقى الإبداعي لكافيه سرد: الكتابة نافذة على الحياة.. في كولن الألمانية

بالصور والفيديو: مقتطفات من أمسية الشعر والموسيقى والغناء في منتدى الطعان – كولن

بالصور والفيديو: مقتطفات من أمسية الشعر والموسيقى والغناء في منتدى الطعان – كولن متابعة قراءة بالصور والفيديو: مقتطفات من أمسية الشعر والموسيقى والغناء في منتدى الطعان – كولن

أحمد الأحمد: مشكلتي مع موديلات العصر

مشكلتي مع موديلات العصر دخلت إلى أحد المحلات لاشتري لنفسي بنطالا ، حملت واحدا و رحت أقيسه في الغرفة الصغيرة، في تلك الفترة لم أكن معتادا بعد على ارتداء الثياب الداخلية.. وبما انني كذلك، عندما ارتديت البنطال الجديد شعرت بشيئ دخل في مؤخرتي من الخلف. كانت خيوط الدرزة والحبكة تلامسان فتحة الشرج (ديالي) .. التفتت إلى نفسي في المرآة بخجل وقلت لابد أن هناك خطأ … متابعة قراءة أحمد الأحمد: مشكلتي مع موديلات العصر