محمد الجبوري: ان تعشق غيمة

محمد الجبوري: ان تعشق غيمة حين خرجت من الحبّ الأولخرجت بلا قلب؛حبيبتي الأولىأكلت قلبي نيئاً مع الملح والفلفلوالعرق البلديكان الحلّ الأنسبأن أضع مكانه حبّة طماطمالمصيبةُ أنني أحببت بعدها امرأةً نباتيّة. أنْ تعشقَ غيمة؛يعني أن تكون مستعداً للغرقأو أنْ ينبتَ على جسدك العشبُوتتفتحَ بدلاً من عينيك زهرتان أنْ تعشقَ غيمة؛فأنت مستعدٌ أيضاً لأن تخوض حرباً مع اللهكلّما هبّت ريحٌ أو أشرقت شمس. اذهبي إلى النوم؛قبل أن … متابعة قراءة محمد الجبوري: ان تعشق غيمة

لقمان ديركي: ألف سردة وسردة.. من اسمي نصيب

لقمان ديركي: ألف سردة وسردة.. من اسمي نصيب عندما قدمتُ إلى هذه الحياة ليلة رأس السنة في الدقائق الثلاث الأولى من عام 1966، كان إسمي الكردي قد قدم معي، سردار، أو القائد بالعربية كما قال جدي، لكن رأي دائرة قيد النفوس في الدرباسية كان مخالفاً لرأي جدي يوسف. لن تسميه بإسم كرديّ يا صاح، أنت في بلاد العُربِ أوطاني من الشام لبغدانِ، والنون مشان القافية، … متابعة قراءة لقمان ديركي: ألف سردة وسردة.. من اسمي نصيب

“مواسم العشق والثورة” رواية عن الحب في الحرم الجامعي

“مواسم العشق والثورة” رواية عن الحب في الحرم الجامعي أصدرت الكاتبة دينا سعيد عاصم المحررة بالتليفزيون المصري، روايتها الجديدة “مواسم العشق والثورة”. وتدور أحداث الرواية حول طبيبة تقع في حب أحد الأساتذة بجامعتها وتصر على الزواج به مستلهمة قصة حياة والدتها المتوفاة مع والدها الأستاذ الجامعي ولكنها تفاجأ بطباعه وعلاقاته المتشعبة وميله للعنف وتعاني كثيرا حتى يتم الطلاق وتقع فريسة المرض النفسي ولكنها تتعافى وتواصل حياتها … متابعة قراءة “مواسم العشق والثورة” رواية عن الحب في الحرم الجامعي

عبد القادر حمود: نقطة سوداء

نقطة سوداء *** قصة: عبد القادر حمّود *** ما يشبه التمهيد: لا أعرف من أين سأبدأ، فثمة ضجيج مرتفع في مكان من العالم، ولا أظنّني سأكون بحالة نفسية جيدة تؤهلني للكتابة، ومع ذلك فأنا أبدأ محاولتي معتمداً على ضجيج آخر يسكن داخلي، وأرجو أن يعلو شيئاً فشيئاً فيطغى بعض الشيء على الضجيج الآخر فاتحاً لي نافذة مقبولة للكتابة… لحظة من فضلكم، فأنا مضطر أن أغمض … متابعة قراءة عبد القادر حمود: نقطة سوداء

فايز العباس: كان جدّي رومانسيا

كان جدّي رومانسياوأبي ورث عنه ذلكأما أنافيزورني كلّ ليلة جدي ويوبخني؛لا تُضِع غزالةً كهذي من يديك،ياااا بني: الغزالة حسّاسة لرائحة العيون، فلا تفكر بافتراسها،نحِّ الذئب الذي داخلك، وعِش وعلاً.لاتصدق أنّ ثمة مُفترِسًا نبيلًا،هذّب مخالبك،وتعلّم كيف تعاشر الظباء دون أن تجرحهنّ.ياااا بنيَّ: السلالة تُعرَف بورثتِها فكن نبيلًا، وامنح الأنثى الأمانَ تمنحكَ مفاتيح كونها.ياااا بنيَّ: النساء ملولاتٌ فلا تكن رتيباً، واخلق لأنثاك كلّ يومٍ وطنا.ياااا بنيَّ: قرّب … متابعة قراءة فايز العباس: كان جدّي رومانسيا