مروى بديدة: لا يقلقني

مروى بديدة: لا يقلقني زي بوست: سمكة حافية بلا أجنحة بلا حذاء… بلا جوارب زهرية يلمع الشفق في عينيها الغائمتين فمها أحمر… فمها معذب في الليل فقط تنام الأسماك الجريحة يا سمكة الأدغال الخضراء يا سمكة العشب المقصف لا تركبي الهلال في الأعالي سمه لاذع و جلدك نحاسي ظريف… اصنعي أرجوحة في الهواء الأزرق ارتاحي بين الغسق و الضياء…. من هنا سأمر يا حبيبي سأمضي… … متابعة قراءة مروى بديدة: لا يقلقني

كاميران محمد: صور واقعية لامرأة خيالية

كاميران محمد: صور واقعية لامرأة خيالية هل تدركين من أنتِ؟ هل تقصيتِ يوماً ماذا تعنين لي؟ أنتِ فرحة مواسم الحصاد للفلاحين بوصلة التائهين آمال الحالمين القشة التي يتعلق بها الغريق منارة البحارة ليل عاشقين يتبادلان القبل بعيداً عن أنظار الجبناء أنتٍ للشعر قافية لحن بكاء كمانٍ في معزوفته الأخيرة حبٌ عذري بدايته أمل و نهايته يأس كذبات المراهقين البيضاء أشواق المغتربين للذكريات و أحياء الطفولة … متابعة قراءة كاميران محمد: صور واقعية لامرأة خيالية

كلّه صابون؟

كلّه صابون؟ أول مرة سمعت فيها مثل : (كله عند العرب صابون) كنت في الصف الثاني الإعدادي عام ١٩٧٨، كنت عائداً من مدرستي “إعدادية الشهداء” في حي “الفردوس” إلى بيتنا في حي “السكري” القريب، لم أرغب يومها في العودة إلى البيت مشياً على الأقدام كعادتي، فتوجهت إلى موقف باص النقل الداخلي في حي “المغاير” الكائن قرب معمل “البوظ” المشهور (قوالب الجليد/الثلج) ، و لحسن حظي … متابعة قراءة كلّه صابون؟