عماد أبو أحمد: ذاكرة الأنوف

عماد أبو أحمد: ذاكرة الأنوف زي بوست: كان ذلك حيا في مدينة لا يعرف الناس اسما واضحا له. بعضهم يدعونه “حي الحرائق” نظرا لنسبة الحرائق العالية التي تندلع فيه. كان حيا غريبا وأهله غرباء. يسكنه الهنود والأفارقة والعرب والأكراد وشرقيو أوروبا.كل ماكان يميزه هو صوت جهاز إنذار الحرائق الذي ينبثق فجأة خاصة في ساعات الفجر الأولى. كان صوتا يشبه وميضا مزعجا في جسد الليل. فتح … متابعة قراءة عماد أبو أحمد: ذاكرة الأنوف

عماد أبو أحمد: بوذا والتصميم الذكي

عماد أبو أحمد: بوذا والتصميم الذكي زي بوست: أقرأ في البيولوجيا لكي أفهم بوذا “الإنسان قردٌ حضاريٌّ” لم يعد يتسلق الأشجارَ أو يركض خلف الطريدة لم يعد يجمع التوتَ البريَّ في العصر الجليدي أو يسرق العسل في غياب الدببه لأنه بات يأكل من ” بَقْلها وقِثَّائِها وفومها وعدسها وبصلها” *** الإنسان مركبةُ الجينات يُرَبّي الكلابَ وينثر الزهور على قبور أمواته والقصيدةُ بدأت عندما عجز البدائيُّ … متابعة قراءة عماد أبو أحمد: بوذا والتصميم الذكي

عماد أبو أحمد: شركة الوقت

عماد أبو أحمد: شركة الوقت زي بوست: من أغرب ماجاء به الزمان, هو أن يكون للزمان نفسه شركة يذهب إليها الناس لتسديد فواتير وقتهم كما يسددون فاتورة الماء والكهرباء والاتصال..إذا كنت مثلي تهدر وقتك في مايفيد ومالايفيد, فلا بد أننا سنلتقي مصادفة في يوم من الأيام في أحد طوابق شركة الوقت..لاتخف فإن وقتك الذي تقضيه في الشركة تتكفل الدولة بتعويضك عنه لاحقا..أما إذا أحببت أن … متابعة قراءة عماد أبو أحمد: شركة الوقت