كاميران محمد: الشال

كاميران محمد: الشال زي بوست: ذلك اليوم كنتُ في سوقٍ للهدايا والتحف لم أكن أريد شراء شيء ما… ولست من أولئك الذين يحبذون التسوق لكن الضجر والوحدة كفيلتان بتغير بعض العادات كان هناك الكثير من الناس… يشترون الهدايا ويهدونها لأحبائهم لم يكن هناك أحد وحده… انا كنت الوحيد أحببت أن أهديكِ شالاً قد أعجبني كثيراً لكنك بعيدة جداً فبدأت أتخيلكِ… وأننا نمشي سوياً على (قاسيون) … متابعة قراءة كاميران محمد: الشال