كاميران محمد: الانتماء

كاميران محمد: الانتماء زي بوست: أنا الذي بلا انتماء… أنا الذي سوف يعيش كل تفاصيلكِ من الألف إلى الياء… أنتِ انتمائي الوحيد… فالأوطان كذبة حمقاء… و الحياة دونك وهم… انتِ الحقيقة الوحيدة… لا أصدقاء حقيقين… سرير حبنا هو صديقنا الصدوق… تعالي إلى وطني الجديد إلى الليل الطويل… فلنتجرد من كل شيئ.. وليكن الحب ديننا… و حضني قوميتكِ… و صدركِ طائفتي … قبلاتنا الصباحية ستكون نشيدنا … متابعة قراءة كاميران محمد: الانتماء

خاطرة: النسيم الغائب

شاطئ الأماني لتوفيق عبد العال خاطرة: النسيم الغائب زي بوست – كاميران محمد أيا نديمة الجنان أَمَا أضناكِ البعد وقلة الحنان؟ ألم تكتفِي من الغرق في غربة الوحدة؟ ألم تمَلّي من لعب دور الطيور المهاجرة؟ مؤكدٌ أني لستُ كما تطمحين ذلك الأمير صاحب الصولجان السحري فأنا لم أعرف سحراً سِوى رائحتكِ على سرير الحب هلمي إليّ فأنا منغمسٌ في ضجر الغياب وكأنه رمالٌ متحركة هلمي … متابعة قراءة خاطرة: النسيم الغائب

كاميران محمد: طلب صداقة

كاميران محمد: طلب صداقة زي بوست: أبحثُ عنكِ في فيسبوك أكتب اسمكِ بالعربية تارةً وبالإنكليزية أُخرى أتحايل على الحروف لأجدكِ في هذا المكان الأزرق المزدحم لم يكن الأمر صعباً … وجدتك صورتكِ الشخصية تضج بالألوان وأنا الذي عِشْتُ كل هذه السنين في الظل كنتِ كالغيمة البيضاء في حياتي حجبتِ عني ضوء الشمس وبقيتُ في الظلال عشرة أعوام لم أعرف الألوان مازال شعركِ داكناً وأنا الذي … متابعة قراءة كاميران محمد: طلب صداقة

كاميران محمد: الشال

كاميران محمد: الشال زي بوست: ذلك اليوم كنتُ في سوقٍ للهدايا والتحف لم أكن أريد شراء شيء ما… ولست من أولئك الذين يحبذون التسوق لكن الضجر والوحدة كفيلتان بتغير بعض العادات كان هناك الكثير من الناس… يشترون الهدايا ويهدونها لأحبائهم لم يكن هناك أحد وحده… انا كنت الوحيد أحببت أن أهديكِ شالاً قد أعجبني كثيراً لكنك بعيدة جداً فبدأت أتخيلكِ… وأننا نمشي سوياً على (قاسيون) … متابعة قراءة كاميران محمد: الشال